أخر الأخبار
الرئيسية » أقلام و أراء » الدورة الثانية لمهرجان السردين يوم السبت 23 يوليوزبمراكش

الدورة الثانية لمهرجان السردين يوم السبت 23 يوليوزبمراكش

89ad4e35-791b-4a06-b85a-c9c27f3bff3c

نظمت وزارة الفلاحة و الصيد البحري الدورة الثانية لمهرجان السردين يوم السبت 23 يوليوز. هذه البادرة ترمي إلى الإحتفال بسمك السردين بصفته المنتوج البارز في قطاع الصيد البحري بالمغرب، بالإضافة إلى تعزيز تناوله على الصعيد الوطني. هاته المبادرة التي يقوم بها المكتب الوطني للصيد تندرج في إطار تفعيل إستراتجية التسويق المؤسساتي لمنتوجات البحر المنبثقة من مخطط آليوتيس، مخطط لتنمية قطاع الصيد البحري . على الصعيد الوطني وضحت هاته الإستراتيجية، في شقها الخاص بالتشخيص، وجود ضعف في استهلاك المواطن الاسماك رغم ما يتوفر عليه المغرب من ثروات بحرية وافرة و متنوعة و خاصة سمك السردين الذي يتعدى إنتاجه 850000 طن سنويا. هذا الإحتفال الجديد سيقام يوم السبت 23 يوليوز و سينظم على شكل فضاء واسع أطلق عليه إسم “قرية حوت بلادي” على مستوى خمس مدن طنجة٬ فاس٬ مراكش، آسفي و الداخلة حيث ستحتوي كل قرية على: • فضاء العرض : مكون من 6 لوحات تحسيسية تخص مواضيع مختلفة. • فضاء التنشيط : موسيقى و ترفيه • فضاء التذوق : سردين مشوي مهدى لكل زوار القرية. يتميز صيد السردين مكانة هامة في قطاع الصيد البحري بالمغرب. مثل إنتاج السردين لوحده % 52 من اجمالي إنتاج السمك بالمغرب بحجم إنتاج سنوي يفوق 850 ألف طن. يتكون أسطول صيد سمك السردين من 621 باخرة و 22 سفن جر مبردة ترسو ب 22 ميناء. تتكون البنية التحتية للتسويق من 22 سوق سمك بالموانئ، 7 أسواق سمك بالجملة و 9 مراكز لفرز السمك الصناعي.يغطي مخطط التهيئة للأسماك السطحية الصغيرة الساحل الوطني بكامله منذ يناير2015. يهدف هذا المخطط إلى استغلال مستدام لخمسة أنواع من السمك السطحي (الأنشوبة، الماكريل، السردينيلا، الشرن وسمك السردين)، تثمة محتوى المصايد بالجهة الأطلسية الجنوبية وتعزيز صناعة السمك السطحي برا. ينص هذا المخطط على تعريف الكمية السنوية المسموح بصيدها أو الحصة الإجمالية على أساس الكتلة الحيوية المتتبعة وغيرها من شروط الصيد (الراحة البيولوجية، حجم وقياس الشباك والحجم للأسماك المصطادة).التدبي الرشيد لمصايد السردين واستغلاله المستدام الركيزة الأساسية لحماية الثروة السمكية والحفاظ عليها للأجيال القادمة. ويعتمد هذا التدب بالأساس على البحث العملي من أجل : • تقييم مخزون السردين وتتبع استغلاله؛ • دراسة النظام الإيكولوجي لهذا النوع من الأس€ك؛ • اختبار تقنيات صيد السردين وأساليب التثم• الجديدة. تشمل صناعة تحويل و تثمä سمك السردين قطاع أساس  التجميد وصناعة التصب. يتوفر السردين المغربي على جودة عالية وسمعة عالمية واسعة مما يجعل من المغرب رائدا عالميا في إنتاج وتصدير معلبات السردين. السردين المعلب يتكون هذا القطاع في الوقت الحالي من 47 وحدة مرخصة تتمركز على الخصوص بكل من آسفي 20 وحدة وأكادير 12 وحدة. يفوق حجم صادرات المغرب من مصبرات السردين 126 ألف طن و برقم معاملات بحوالي 4 مليار درهم. السردين المجمد تلعب صناعة تجميد السردين دورا مهما على مستوى ضمان تزويد معامل التصبير المغربية توجد حاليا بالمغرب 44 وحدة متطورة لتجميد السردين ناتجة خصوصا عن برنامج تحويل مصانع معالجة الأخطبوط الموجودة في مدينتي الداخلة والعيون إلى مصانع لتجميد السمك السطحي الصغÞ. يبلغ حجم الصادرات من السردين المجمد 86 ألف طن برقم معاملات يصل إلى 737 مليون درهم. دقيق وزيت السمك تشتمل صناعة دقيق وزيت السمك بالمغرب على 21 وحدة معتمدة متمركزة على الخصوص بالعيون وطان طان و أكادير ؛ يوجه منتوج هذه الوحدات إلى تزويد السوق الذاخلي لتربية الدواجن بالإضافة إلى السوق الخارجي لتربية الأحياء المائية والأعلاف اللذان يعدان من أهم مستهلó البروتينات الحيوانية. بدأ هذا الجزء من القطاع يتجهه تدريجيا نحو إنتاج زيت ذات قيمة عالية موجهة للإستهلاك ؛ بالإضافة إلى دقيق ذي قيمة غذائية عالية والذي يعرف طلب متزايدا في السنوات الأخÞة. السردين سمك ممتاز، يجمع بä اللذة و المتعة، بä الأصيل والطبيعي. لكننا لا نعرف جيدا خصائصه الغذائية. يعتبر سمك السردين ثروة مهمة لتغذية صحية في متناول الجميع. الصحة : مصدر طبيعي للأحض الذهنية أوميغا 3 الأوميغا 3 أحماض ذهنية غنية مشبعة أساسية، وتوجد بكميات كبيرة في الأسماك. ويوصى بأكل السردين لأنه يحتوي على كميات مهمة من حمض أوميغا 3 ، ضمنها حامض ألفا لينو لينيك (ALA) ، حامض الإيكوسابينتينويك (EPA) ، و حامض الدوكوساهيكسانويك (DHA). التوازن : غني بالبروتينات السردين يحتوي على الأحماض الأمنية الأساسية التي لا ينتجها الجسم والتي يستفاد منها عن طريق الغذاء. هذه البروتينات تلعب دورا رئيسيا في تكوين الأنزØات الهضمية والهرمونات والأنسجة مثل الجلد والعظام. الرشاقة : السردين خزان طبيعي من الفيتامينات والأملاح المعدنية الدقيقة السردين هو مصدر مهم للفيتامينات (B,D,E) المفيدة للجهاز العصبي والمناعي. ك¶ أنه غني بالسيلينيوم (مضاد للأكسدة)، الكالسيوم (مفيد لصحة العظام والأسنان)، الفوسفور (مفيد لنمو العظام والخلايا) واليود (مفيد للتوازن الهرمو}). ساردينا بيلشاردوس(والبوم 1792 ) نوع معترف به على الصعيد العالمي. مفضل منذ القدم وهو الآن نوع محمي بالمعاير الدولية. لا يتردد المغرب بصفته عضو متميز في اللجنة الدولية للساردينابيلشاردوس التي تضم أيضا البرتغال، إسبانيا وفرنسا في بذل كل المجهودات من أجل الدفاع عن هذا النوع الأصيل والتصدي لاجتياح الأسواق العالمية بالأنواع الأخرى مشابهة لنوع بيلشاردوس. إضافة إلى ذلك، فالمغرب يعمل دا\ا على التعريف بالمميزات الخاصة للسردين المغرî ويقوم منذ فترة طويلة بحملات لترويج وح¶ية السردين بيلشاردوس داخل لجنة الكوديكس أليمونتاريس. عرفت مصايد السردين تطورا طيلة السواحل المتوسطية و الأطلسية المغربية، مع نزوح تدريجي نحو الجنوب الأطلسي. ففي الثلاثينات من القرن الماضي، كان استغلال السردين متمركزا في المنطقة بä طنجة والجديدة، قبل تطور صيد السردين Ôنطقة آسفي خلال السبعينات حيث أصبح أول ميناء لصيد السردين.بتداءا من سنوات الث¶نينيات ومع افتتاح موانئ طان طان، العيون وطرفاية تطور صيد السردين في المناطق الجنوبية بä سيدي إفني وراس بوجدور. و في التسعينيات عرف صيد السردين تطورا جنوب رأس بوجدور بنشاط أسطول الصيد الساحلي. يرجع تاريخ صناعة السردين إلى العشرينيات من القرن الماضي ( 1925 ) بنشوء عدة وحدات لتعليب و`ليح السردين. ومع مرور السنä إكتسبت هذه الصناعة سمعة عالية صنفت المغرب في قا\ة أكبر الدول المنتجة والمصدرة لسمك السردين. يتموقع المغرب بä أهم المنتجä العالميä لمنتوجات البحر و بالخصوص إنتاج سمك السردين والإخطبوط لتواجده¶ على رأس قا\ة الëوة البحرية المغربية. العرض المغرž يتميز بعدة مؤهلات، أهمها: • اصناف مختلفة بقيمة حسية مميزة (الشم، الذوق، الطراوة…إلخ). • موارد بحرية ذات فوائد غذائية مهمة. • عرض متنوع يستند إلى الخبرة و التجربة الكبÞة. • ثروة بحرية وافرة. على المستوى الوطني، و بسبب ضعف تدابÞ الترويج لمنتوجات البحر، يبقى العرض المغرî غÞ معروف بالقدر الكافي سواء محليا أو على الصعيد الدولي. سÞا في هذا الاتجاه، وضعت وزارة الفلاحة و الصيد البحري استراتيجية للتسويق المؤسسا¥، لتقديم المنتوجات المغربية في صورة أفضل. برنامج لوزارة الفلاحة والصيد البحري خاص بالترميز و التسويق المؤسسا¡ لمنتوجات البحر .إستراتيجية لترويج منتوجات البحر على الصعيد الوطني والدولي ودعم مجهودات مجموع الفاعلª في قطاع الصيدالبحري بالمغرب للرفع من جودة المنتوجات. تتوخى إستراتجية “حوت بلادي” تحقيق هدفª استراتجيª من مخطط “آليوتيس”: • تشجيع استهلاك منتوجات البحر على الصعيد الوطني. • دفع المستهلكä الأجانب إلى اختيار المنتوجات البحرية المغربية. الإستراتجية تهدف إلى : تقديم المنتوجات البحرية المغربية بصورة أفضل بالسوق الوطنية وكذلك بالأسواق العالمية، عبر: • وضع علامة مميزة للمنتوجات ذات الجودة العالية، باعتبارها ض¶نة للمستهلك. • تكثيف التواصل حول قطاع الصيد وض¶ن ترويج شامل للمنتوجات البحرية المغربية. يتفرع المخطط التواصلي، على المستوى الوطني، إلى مجموعة من محاور التواصل المحددة و الرامية إلى تحقيق الأهداف المسطرة في مخطط “آليوتيس”. • الصحة : التعريف بفوائد منتوجات البحر و أهميتها لتغذية سليمة و متوازنة و Ôا تحتويه من عناصر غذائية تساعد على النمو السليم. • التحضÅ : تبسيط طرق طهي منتوجات البحر. • القيمة الحسية : إبراز ذوق، رائحة، طراوة، جودة، شكل و تركيبة منتوجات البحر. • التنوع : التعريف بأنواع المنتوجات البحرية المصطادة بالمغرب (السمك الأبيض، السمك السطحي،القشريات والرخويات…إلخ).حاجة إستراتجية للقطاع مخطط “آليوتيس” يركز على إبراز تنافسية العرض المغرî عبر وضع إستراتيجية تعرف بتنوع منتوجات القطاع، القيام Ôجهود تواصلي، تسويقي وآخر ترويجي للëوة البحرية. عرض في خدمة التنافسية التسويق المؤسسا¥ يظهر الإنتاج المغرî في صورة أفضل. وبذلك، يخلق ظروفا `نح للمقاولات فرصة إبراز مجهوداتها و منتوجاتها. وضع العلامة المميزة يثمن تنوع المنتوجات، Øنح الثقة للمستهلك بإبراز الخاصيات المميزة للمنتوج و يدفع بالقطاع في مسار التقدم. تجانس شامل لترويج منتوجات البحر تنويع يرافقه وضع علامة مميزة، سيساهم في الرفع من جودة العرض المغرî و انتشار صيته محليا و دوليا. جودة المنتوجات ستلعب دور الناطق الرسمي باسم إستراتيجية تثمä الëوة البحرية الوطنية. و المنتوجات ستبرز قيمتها عن طريق مجموعة من إجراءات الترويج والتسويق المؤسسا¥. هذا التجانس سيدعم المجهودات المبذولة من طرف القطاع في إطار مسلسل فعال للرقي بالقيمة والجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *