أخر الأخبار
الرئيسية » تحقيقات » قضية اعتقال الممثلة المغربية المشهورة والمخرج المعروف متلبسين بالخيانة الزوجية.. الشرطة التقطت كل الأدلة من غرفة النوم

قضية اعتقال الممثلة المغربية المشهورة والمخرج المعروف متلبسين بالخيانة الزوجية.. الشرطة التقطت كل الأدلة من غرفة النوم

في تفاصيل جديدة حول تورط ممثلة مغربية شهيرة (ن.و)، في الخيانة الزوجية رفقة مخرج شهير، الذي خلف صدمة وسط الساحة الفنية، تبين أن المشكوك في ربطهما علاقة عشق، وضعا منذ الساعات الأوى من صباح أمس الإثنين، رهن الحراسة النظرية، بأمر من وكيل الملك.

وكشفت يومية “الصباح” في عدد اليوم الثلاثاء، أن الإيقاف جاء بناءا على شكاية من زوج الفنانة، الذي كان يشك في سلوكاتها، سيما في الآونة الأخيرة، وأخضعها لمراقبة من بعيد، إلى أن تأكد، ليلة أول أمس الأحد، من وجودها في شقة بحي غوتيي التابع لجماعة المعاريف بالدار البيضاء، حينها توجه إلى مصلحة الديمومة وأبلغ عن وجود زوجته داخل شقة رفقة خليلها، متهما إياهما بخيانته وممارسة الجنس، معربا في الآن نفسه عن استعداده للقيام بأي شيء في حال تم رفض التدخل لإيقافهما.

وأوضحت الصحيفة أن مصالح الأمن تعاملت مع المشتكى وفق ما تقتضيه المساطر والإجراءات، إذ تم إشعار وكيل الملك بفحوى التبليغ الذي تلقته، حيث أمر بالانتقال إلى المكان والقيام بالمتعين، مع إفادته بالنتيجة.

وأورد المصدر ذاته، أن عناصر الشرطة القضائية انتقلت إلى الشقة التي تؤوي المشكوك فيهما، لتجدهما داخلها قبل أن يتم إشعارهما بوجود شكاية ضدهما، ومعاينة الأمكنة والحالة التي كانا عليها، قبل اقتيادهما إلى مقر الأمن للبحث معهما، ومواجهتهما بشكاية الزوج المشتكي.

وأضافت “الصباح” أن عناصر الشرطة لم تكتف بما عاينته على الموقوفين داخل الشقة، بل عمدت إلى ولوج غرفة النوم وحجز كل ما يمكن أن يفيد في البحث، بما في ذلك قطع الورق الصحي وغيرها من المحجوزات ذات الأهمية في تثبيت أو نفي الأفعال المنسوبة إليهما.

وأحيل ملف المخرج والممثلة، بعد التاسعة صباحا من يوم أمس الاثنين، على فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية أنفا، إذ شرع في الاستماع إلى الزوج لتأكيد شكايته وتضمين مطالبته بالمتابعة، كما شرع بعد ذلك في الاستماع إلى المتهمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *