أخر الأخبار
الرئيسية » المرأة المراكشية » ميلودة حازب تهاجم بنكيران و تصفه بـ”الطفل الذي يبتز الدولة”

ميلودة حازب تهاجم بنكيران و تصفه بـ”الطفل الذي يبتز الدولة”

ffff-1

وجهت ميلودة حازب، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، “مدفعيتها الثقيلة” صوب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران،  وذلك على خلفية التصريحات الأخيرة التي أكد فيها أمين عام حزب العدالة والتنمية “وجود دوليتين في المغرب”.

ووصفت حازب رئيس الحكومة بـ”الطفل الذي يبتز الدولة”، و”الذي يعتمد منطق الفوز بالانتخابات أو تخْسَار اللعب عن طريق ورقة الاستقرار”، موردة: “إنّه يمارس هواية عْطِينِي نْحْكْم، وإذا لم يحتل حزبي المرتبة الأولى فالانتخابات مزورة”.

وسجلت رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة، من تحت قبّة مجلس النواب، خلال اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة الذي خصص لمناقشة مشروعي قانونين تنظيميين؛ الأول يتعلق بمجلس النواب والثاني بالأحزاب السياسية، أن “هذا الخطاب يضرب المؤسسات والسلط الدستورية”، مستغربة “إقحام رئيس الحكومة للملك في كل خطاباته؛ وهو أمر يحتاج إلى توضيحات”، حسب تعبيرها.

“يتحدث عن دولتين؛ أولى يرأسها الملك وثانية نريد أن نعرف ما تكون”، تقول حازب التي استفسرت رئيس الحكومة حول ما إذا كان يقصد “جميع طبقات المجتمع التي كانت ولازالت ضد حزبه”، معلنة أن حزبها “لن يدخل الانتخابات إلا إذا اتضحت الصورة”.

وفي هذا الصدد دعت القيادية “البّامية” الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بصفته رئيسا للسلطة التنفيذية، إلى “كشف ما إذا كانت الانتخابات الماضية مزورة، وإن لم تكن كذلك فهو مطالب بالاعتذار”، معلنة رفضها منطق “رْجْل مع مُولْ الدار، ورْجْل مع السارق”.

وشددت حازب، في هذا الصدد، على أن سياسة التشكيك التي يعتمدها رئيس الحكومة إزاء النتائج الانتخابية مرفوضة تماما وغير منطقية، مبرزة أن الحكومة هي المشرف الرئيس على عملية إجراء الانتخابات في جميع مراحلها.

ووجهت المتحدثة انتقادات بالجملة إلى الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية “لأنها أدخلت المغرب في دوامة وارتباك وتردد وارتجالية غير مسبوقة”، على حد قولها، مستدلة على ذلك بالقضايا الإستراتيجية الكبرى، ومنها الانتخابات “التي عاشت تأخرا غير مبرر في غياب الديمقراطية التشاركية”، وفق تقييمها.

رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب استغربت، في هذا الاتجا،ه تأخر الحكومة في تقديم القوانين الانتخابية للبرلمان، منبهة إلى عدم تضمينها مواقف حزبها، وخصوصا استقرار القانون الانتخابي وإنتاج القواعد القانونية والتنظيمية المتعلقة بالعمليات الانتخابية في أجل معقول سابق على الاقتراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *