الرئيسية » تحقيقات » بیان توضیحي  منالمندوبیة العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

بیان توضیحي  منالمندوبیة العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

 

 

 

ردا على ما جاء في افتتاحیة إحدى الجرائد الوطنیة في عددها الصادر یومه الخمیس 21 نونبر 2019 ،تتقدم
المندوبیة العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالتوضیحات التالیة:
إن للمندوبیة العامة مسؤولیة إداریة وقانونیة وأخلاقیة في تطبیق القانون المنظم للسجون على جمیع نزلاء
المؤسسات السجنیة، وتمتیعهم بحقوقهم كاملة دون أي تمییز أو تفضیل بینهم، ولیست في حاجة إلى وعظ من
جریدة همها الوحید والأوحد هو الترویج لخطاب عدمي یحاول زرع الشك وهدم الثقة في المؤسسات.
تسرد الافتتاحیة مجموعة ترهات وتنسبها إلى معتقلین سابقین محاولة بذلك إعطاء تبریرات واهیة لإضفاء
الشرعیة على معاملة فئة معینة من السجناء معاملة تفضیلیة. ولیعلم القیمون على هذه الجریدة أن المندوبیة
العامة لا تقیم وزنا لمثل هذه التبریرات، إذ إن مسؤولیتها على قطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج تجعلها
تدبر هذا القطاع بمنطق مؤسساتي ولیس بمنطق الأهواء ولا بالمنطق الفئوي.
أما بخصوص المطالبة بـ”عدم معاملة معتقلي حراك الریف بتمییز سلبي”، فهذا خطاب ینطوي على نفس
النزعة العدمیة والتشكیكیة التي ما فتئت تحكم كل مقالاتها الموجهة، لیس فقط إلى المندوبیة العامة، وإنما
أیضا إلى باقي مؤسسات الدولة. ومع ذلك، فإن المندوبیة العامة تذكر بأن فئة السجناء المعنیین یعاملون الیوم،
وسیعاملون غدا، طبقا للقانون وبدون تمییز لا لحسابهم ولا على حسابهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *