تأجلت اليوم الخميس، جلسة محاكمة محمد السكاكي، المعروف بـ”مول الكاسكيطة”، التي كان منتظراً أن يرافع دفاعه فيها، إلى غاية يوم الثلاثاء المقبل.

وأكدت المحامية سعاد البراهمة، عضو دفاع “مول الكاسكيطة” أن “الدفاع التمس التأجيل لإعداد الملف والتخابر مع موكله، بعدما تمت إضافة تهمة جديدة في الملف، والمنصوص عليها في المادة 179 من القانون الجنائي والمتعلقة بـ”السب والقذف في شخص الملك”.

وتنص المادة 179 من القانون الجنائي على أنه “يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة من20 ألف درهم إلى 200 ألف درهم درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من ارتكب قذفا أو سبا أو مسّا بالحياة الخاصة، لشخص الملك أو لشخص ولي العهد، أو أخل بواجب التوقير والاحترام لشخص الملك؛ ويعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنة وبغرامة من 10 ألاف درهم إلى 100 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من ارتكب قذفا أو سبا أو مسا بالحياة الخاصة، لأعضاء الأسرة المالكة المشار إليهم في الفصل 1.3 من هذا القانون”.

وتضيف المادة المذكورة، “تضاعف العقوبة المشار إليها في الفقرتين أعلاه، إذا ارتكب القذف أو السب أو المس بالحياة الخاصة لشخص الملك أو لشخص ولي العهد أو لأعضاء الأسرة المالكة، أو الإخلال بواجب التوقير والإحترام لشخص الملك، بواسطة الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن والتجمعات العمومية أو بواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم أو
بواسطة البيع أو التوزيع أو بواسطة كل وسيلة تحقق شرط العلنية بما فيها الوسائل الإلكترونية والورقية والسمعية البصرية”.

وكان ”مول الكاسكيطة” الذي ينشط من خلال قناة على “اليوتوب” المعتقل حاليا بسجن عين علي مومن، قد اعتقل قبل حوالي 3 أسابيع، على خلفيه بثه لشريط فيديو “سب فيه المغاربة والمؤسسات الدستورية”،  حسب الاتهامات الموجهة له.